متى يبان نبض الجنين ومتى يمكن سماعه

متى يبان نبض الجنين

تتسائل العديد من السيدات الحوامل عن متى يبان نبض الجنين، حيث أن أول شيء تنتظر وترغب بسماعه السيدة الحامل بعد معرفتها بحملها هو نبض جنينها، وسماع دقات قلبه والإطمئنان على صحته، فتشعر بالسعادة وتنتظر قدومه بفارغ الصبر.

متى يبان نبض الجنين

يبدأ نبض الجنين بعد اثنين وثلاثين ل أربع وثلاثين يوم من عملية الإخصاب، حيث يعتبر نبض الجنين من إحدى المؤشرات الأولى على صحة وسلامة الجنين في رحم أمه، ويمكن للأم الذهاب للطبيب لمتابعة صحة ونبض الجنين، ويمكن سماعه عن طريق جهاز الألتراساوند بعد الأسبوع السادس ل الثامن من بدء الحمل، وهو دليل على مدى سلامة نمو الجنين وصحته.

متى يمكن سماع نبض الجنين

يراود الكثير من السيدات الحوامل فضول سماع نبض جنينها، حيث تنتظر بفارغ الصبر اللحظه الأولى للذهاب للطبيب، وسماع نبض جنينها بكل سعادة وغريزة والإطمئنان على صحته ووجوده، حيث يمكن للطبيب سماع نبض الجنين بعد الأسبوع السادس من الحمل،     حيث تكون نبضات ودقات قلب الجنين خفيفة جدا، فتبلغ نحو  100 نبضة في الدقيقة الواحدة. ومع تطور أسابيع الحمل، يزداد معدل نبضات الجنين بشكل تدريجي لتصل إلى 195 نبضة في الدقيقة في الأسبوع التاسع من الحمل. وتستقر النبضات في معدلها الطبيعي ما بين 120 و 160 نبضة بالدقيقة، ويجب على السيدة الحامل المتابعة الدورية لدى عيادة الطبيب النسائية لمتابعة صحه وسلامة الجنين، حتى تتم الولادة بشكل آمن وسليم.

أسباب تأخر نَبض الجَنين

قد يتأخر نبض الجنين عن سماعه في الوقت المحدد، مما يثير خوف وقلق الأم على صحة وسلامة جنينها، حيث يعتبر سماع نبض الجنين بمثابة دليل على النمو السليم والصحة الجيدة للجنين وسلامته، وقد يعتق البعض أن تأخر سماع نبض الجنين يعني حدوث إجهاض، إلا أنه ليس كذلك دائما، فهناك عدة أسباب شائعة قد تسبب تأخر نبض الجنين وهي كالآتي:

  •  السمنة حيث يؤثر زياذة وزن السيده الحامل على سماع نبض الجنين، خاصة في الأسابيع الأولى من الحمل.
  • الوقت ما زال باكرا حيث قد تتسرع السيدة الأم في فحص نبض الجنين وهي ما زالت في أول أسبوع من حملها، فيؤثر على سماع نبض الجنين.
  • الرحم مائل حيث يؤثر شكل الرحم على سماع نبض الجنين، فقد يكون مائلا أو متراجع عن البطن وبالتالي يصعب سماع نبض الجنين خاصة في الأسابيع الأولى.

الأجهزة المستخدمة لقياس نبض الجنين

يعتبر سماع نبض الجنين، من اللحظات التي ينتظرها الوالدين بفارغ الصبر لسماعها بكل شوق وحب للجنين، وييتم ذلك بالتوجه للطبيب واستخدام جهاز دوبلر لسماع نبض الجنين، خاصة في الاسابيع الأولى من الحمل، حيث يتم وضع سماعة الطبيب الدوبلرية على بطن الأم، ويتم التقاط صوت دقات قلب الجنين، وهذا النوع من المراقبة هو مراقبة خارجية حيث أنه يستخدم للاستماع إلى نبضات قلب الجنين وتسجيلها للإطمئنان على نبض قلب الجنين وصحته وسلامته، أما بالنسبة لمراقبة قلب الجنين الداخلية، خاصة عند الثلث الأخير من الحمل، وأثناء المخاض تستخدم هذه الطريقة وتكون عبارة عن سلك رفيع يوضع عبر عنق الرحم على فروة رأس الجنين، وتعطي هذه الطريقة قراءات أفضل من المراقبة الخارجية.

ختاماً فإنه يجب المتابعة عن طبيب استشاري لكي تتعرف الأم على صحة الجنين ونبضه وجميع المعلومات التي تطمئن الأم على جنينها، وذلك لكي تبقى الأم مطمئنة بشكل دائم، وتكون على تواصل دائم مع طبيبها للحفاظ على نشأة ونمو الجنين في الرحم.

السابق
طريقة تعديل البيانات الشخصية في أبشر
التالي
الاستعلام عن صلاحية الإقامة برقم الإقامة

اترك تعليقاً