اسباب الدوخه المفاجئه وعدم الاتزان عند الوقوف

اسباب الدوخه المفاجئه وعدم الاتزان عند الوقوف

اسباب الدوخه المفاجئه وعدم الاتزان عند الوقوف أو الجلوس، هل سبق وتعرضت لدوخة مفاجئة أو عدم الرؤية بشكل كامل أثناء الوقوف أو الجلوس؟ يصاب الكثير من الأشخاص بهذه الدوخة المفاجئة التي تسبب خلل في توازن جسم الانسان فهناك الكثير من الناس يعانون من الدوران أو الدوخة المفاجئة وهي تكون نتيجة عدة عوامل سنتطرق اليها بالتفصيل في هذا الموضوع.

ما هي الدوخة أو الدوار

هي مصطلح طبي يستخدم لوصف شعور أو الإحساس بالدوار للأشياء من حولنا، مثل الشعور بحالة الضعف و اختلال التوازن وعدم التحرك بالطريقة الروتينية ، وتعتبر الإصابة بالدوار المفاجئ من الأسباب التي تدفع الأشخاص البالغين الى زيارة الطبيب بشكل متكرر اذا حدثت اكثر من مرة في وضح النهار ويمكن ان تشكل الخطر على حياة من يصاب بها باستمرار..

اسباب الدوخه المفاجئه وعدم الاتزان عند الوقوف

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الدوخة المفاجئة في جسم الإنسان وعدم الإتزام عند الوقوف من الجلوس، وهي أمور تحدث بشكل كبير عن الكثير من الناس، لهذا سوف نبين أهم أسباب وهي كالآتي:

  • الإصابة بمرض فقر الدم (الأنيميا)، وذلك نتيجة نقص فيتامين.
  • أو نقص في الحديد في جسم الانسان.
  • الإصابة بالالتهابات في داخل الأذن.
  • حدوث إصابة في المخيخ المسؤول عن توازن الجسم
  • الهبوط الحاد في الضغط الدم.
  • انخفاض كمية الأملاح في الدم.
  • حدوث اضطرابات في تسارع نبضات القلب.
  • عدم وصول الدم بشكل كافي لمنطقة الرأس.
  • الارتفاع أو الانخفاض المفاجئ في نسبة السكر في الدم.
  • انسداد في الأوعية الدموية عند الوقوف المفاجئ.
  • تناول الأدوية دون الاستشارة الطبية.
  • انخفاض نسبة الأكسجين في الدم، مع حدوث ارتفاع في نسبة الهيموجلوبين في الدم.
  • الإصابة بنزيف داخل الجهاز الهضمي في جسم الانسان
  • التعرّض لإصابة شديدة في منطقة الرأس.
  • حدوث التهابات في الجيوب الأنفية.
  • تناول كميات مفرطة من المواد المخدرة والكحوليات.
  • عدم النوم بشكل كافي ،و التعرض لعدة ظروف نفسية.

أقرأ أيضاً: علاج عرق النسا في الطب النبوي

أعراض الإصابة بالدوخة أو الدوار

تحدث الدوخة نتيجة الوقوف المفاجئ أو الجلوس مما يؤدي الى حدوث اضطرابات في ضغط الدم أو صعوبة وصول الدم الى الجزء الأعلى من جسم الانسان وتحدث الكثير من أعراض الدوخة التي نشعر بها وهي:
  • فقدان التوازن عند الجلوس.
  • فقدان التوازن والشعور بحالة الإغماء عند الوقوف المفاجئ.
  • الدوار.
  • الإصابة بالصداع منع مصاحبة الدوار.
  • التشويش في الرؤية.
  • حدوث ثقلان في منطقة الرأس.
  • عدم الثبات وخلل في توازن الجسم.

طرق الوقاية من الإصابة بالدوخة أو الدوار

يعد الابتعاد عن طرق الإصابة من الدوخة من أفضل الطرق المتبعة من قبل بعض الناس.

  • يجب المحافظة على صحة العينين والأذنين بشكل دائم.
  • تناول الأطعمة و الفواكة الغنية بالمعادن و الفيتامينات.
  • الإكثار من شرب السوائل والعصائر الطبيعية وخاصة الماء.
  • الابتعاد عن شرب المشروبات الغازية والمنبهات.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي بشكل كبير من نسبة الكافيين.
  • تجنب السهر والعمل لفترات طويلة.
  • عدم شرب الأدوية التي لها أعراض جانبية كثيرة.
  • أخذ قسط كافي من الراحة عند الشعور بالتعب.
  • تجنب القلق والتوتر دائماً.
  • النوم بالطريقة الصحيحة مع اراحة أعضاء الجسم.
  • عدم الوقوف بشكل مباشر عند الاستيقاظ من النوم.
  • عدم تحريك أعضاء الجسم بشكل مفاجئ.
  • شرب كوب من الماء عند الاستيقاظ صباحاً.
  • عند الإصابة بالدوار يجب عليك الجلوس فوراً.
  • ممارسة تمارين الاتزان (اليوغا) بشكل يومي .

في حالة استمرار الإصابة بالدوخة بشكل متكرر يوميا يجب استشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن.

في هذا المقال قدمنا لكم المعلومات عن اسباب الدوخه المفاجئه وعدم الاتزان عند الوقوف، وما هي  طرق الإصابة بالدوار أو الدوخة المفاجئة وما هي أسبابها وطرق الوقاية منها.

السابق
علاج عرق النسا في الطب النبوي
التالي
شركة المياه الوطنية الاستعلام عن فاتورة برقم العداد ورقم الحساب

اترك تعليقاً