سؤال وجواب

حديث عن فضل يوم الجمعة وسننه

حديث عن فضل يوم الجمعة وسننه هو ما سيتناوله موضوع هذا المقال، حيث يعدّ يوم الجمعة من أعظم الأيّام التي أشرقت عليها الشمس قطّ، وهو أهمّ أيّأم الأسبوع لدى الأمّة الإسلاميّة جمعاء، لما قد خصّه الله -عزّ وجلّ- من خصائص وفضائل يبحث عنها الكثير من المسلمين صغيرهم وكبيرهم، لذا يهتمّ موقع المجال بتقديم جملة من الأحاديث النبوية الشريفة عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- تذكر فضل هذا اليوم العظيم والآداب والسنن الواجبة على المسلمين.

يوم الجمعة

قبل كلّ شيء وقبل الخوض في تقديم حديث عن فضل يوم الجمعة وسننه لا بدّ من الخوض في الحديث عن هذا اليوم المبارك، حيث إنّ يوم الجمعة هو آخر أيّام الأسبوع بين الخميس والسبت، وهو عطلة رسميّة في غالب الدول العربية والإسلاميّة، وقد اعتمدته الحكومات الإسلاميّة عطلةً رسميّةً لما له من أهميّةٍ دينيّةٍ، ففيه تقام صلاة الجمعة التي يجتمع بها المسلمون من كلّ حدبٍ وصوب، وقد نزل باسم الجمعة إحدى سور القرآن الكريم، وذكرت السنّة النبوية الشريفة العديد من الفضائل والخصائص التي خصّها الله عزّ وجلّ لهذا اليوم دونًا عن سائر أيّام الأسبوع.[1]

 أحاديث عن يوم الجمعة

حديث عن فضل يوم الجمعة وسننه

لم يقتصر الأمر في سنّة الحبيب المصطفى سيدنا محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- على حديث عن فضل يوم الجمعة وسننه، إنّما ورد العديد من الأحاديث التي ذكرت فضائل هذا اليوم العظيم، ونذكر منها ما يأتي

  • عيد المسلمين حيث روى أبو هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال ” قد اجتمعَ في يومكمُ هذا عيدانِ ، فمن شاءَ أخرَ أمرَ الجمعةِ وإنّا مجمّعونَ“،[2] كذلك روى عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال “إنَّ هذا يومُ عيدٍ، جعله اللهُ للمسلمين، فمن جاء الجمعةَ فلْيغتسِلْ، وإن كان طِيبٌ فلْيَمَسَّ منه، وعليكم بالسِّواك“.[3]
  • كذلك يعدّ الجمعة أفضل الأيام التي طلعت عليها الشمس فقد روى أبو هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال “خَيْرُ يَومٍ طَلَعَتْ عليه الشَّمْسُ يَوْمُ الجُمُعَةِ، فيه خُلِقَ آدَمُ، وفيهِ أُدْخِلَ الجَنَّةَ، وفيهِ أُخْرِجَ مِنْها، ولا تَقُومُ السَّاعَةُ إلَّا في يَومِ الجُمُعَةِ“.[4]
  • يوم الجمعة فيه تكفير للذنوب عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال “مَنِ اغْتَسَلَ ثُمَّ أتَى الجُمُعَةَ، فَصَلَّى ما قُدِّرَ له، ثُمَّ أنْصَتَ حتَّى يَفْرُغَ مِن خُطْبَتِهِ، ثُمَّ يُصَلِّي معهُ، غُفِرَ له ما بيْنَهُ وبيْنَ الجُمُعَةِ الأُخْرَى، وفَضْلُ ثَلاثَةِ أيَّامٍ“،[5] كذلك روى أبو هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال “الصَّلَوَاتُ الخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إلى الجُمْعَةِ، وَرَمَضَانُ إلى رَمَضَانَ، مُكَفِّرَاتٌ ما بيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الكَبَائِرَ“.[6]
  • كما تكتب الملائكة في صلاو الجمعة أسماء المصلين وذلك ما روي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال “إذا كانَ يَوْمُ الجُمُعَةِ، كانَ علَى كُلِّ بابٍ مِن أبْوابِ المَسْجِدِ مَلائِكَةٌ يَكْتُبُونَ الأوَّلَ فالأوَّلَ، فإذا جَلَسَ الإمامُ طَوَوُا الصُّحُفَ، وجاؤُوا يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ، ومَثَلُ المُهَجِّرِ كَمَثَلِ الذي يُهْدِي البَدَنَةَ، ثُمَّ كالَّذِي يُهْدِي بَقَرَةً، ثُمَّ كالَّذِي يُهْدِي الكَبْشَ، ثُمَّ كالَّذِي يُهْدِي الدَّجاجَةَ، ثُمَّ كالَّذِي يُهْدِي البَيْضَةَ“.[7]
  • في يوم الجمعة ساعة استجابة حيث روى أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال “أتاني جبريلُ وفي يدِهِ مِرآةٌ بيضاءُ فيها نُكتةٌ سوداءُ فقلتُ ما هذه يا جبريلُ قال هذه الجمعةُ يعرضُها عليك ربُّك لتكون لك عيدًا ولأمتك من بعدِك قلتُ ما هذه النكتةُ السوداء فيها قال هي الساعةُ تقوم يومَ الجمعةِ وهو سيدُ الأيامِ عندنا ونحن ندعوهُ في الآخرةِ يومَ المزيدِ قلتُ فلمَ تدعونه يومَ المزيدِ قال إنَّ اللهَ تعالى إذا صيَّر أهلَ الجنةِ إلى الجنةِ أُخرِجوا إلى دارِ المزيدِ فيخرجون في كُثبانِ المِسكِ . . . إلى أن قال ثم يرجِعون إلى منازلِهم فتقولُ لهم أزواجُهم لقد خرجتُم مِن عندنا بصورةٍ ورجعتُم إلينا بغيرها فيقولون تجلَّى لنا الجبارُ عَزَّ وَجَلَّ فنظرْنا إلى ما جئنا به عليكم فهم يتقلَّبونَ في مسكِ الجنةِ ونعيمِها في كل سبعةِ أيامٍ يومًا وهو يومُ المَزيدِ“.[8]
  • فيه أُكمل الدّين الحنيف قال تعالى في سورة المائدة الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا،[9] وقد كان نزول هذه الآية في يوم الجمعة قبل حجة الوداع.

 دعاء عصر يوم الجمعة، اجمل ادعية عصر الجمعة مكتوبة

سنن وآداب يوم الجمعة

كذلك الخوض في تقديم حديث عن فضل يوم الجمعة وسننه يقتضي ذكر أحاديث عن سنن وآداب يوم الجمعة فيما يأتي[10]

  • أن يغتسل المرء ويتطيّب ويرتدي أفضل ثيابه قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم “لَا يَغْتَسِلُ رَجُلٌ يَومَ الجُمُعَةِ، ويَتَطَهَّرُ ما اسْتَطَاعَ مِن طُهْرٍ، ويَدَّهِنُ مِن دُهْنِهِ، أوْ يَمَسُّ مِن طِيبِ بَيْتِهِ، ثُمَّ يَخْرُجُ فلا يُفَرِّقُ بيْنَ اثْنَيْنِ، ثُمَّ يُصَلِّي ما كُتِبَ له، ثُمَّ يُنْصِتُ إذَا تَكَلَّمَ الإمَامُ، إلَّا غُفِرَ له ما بيْنَهُ وبيْنَ الجُمُعَةِ الأُخْرَى“.[11]
  • أن يذهب المسلم إلى صلاة الجمعة بوقتٍ مبكر قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم “مَنِ اغْتَسَلَ يَومَ الجُمُعَةِ غُسْلَ الجَنَابَةِ ثُمَّ رَاحَ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَدَنَةً، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الثَّانِيَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَقَرَةً، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الثَّالِثَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ كَبْشًا أقْرَنَ، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الرَّابِعَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ دَجَاجَةً، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الخَامِسَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَيْضَةً، فَإِذَا خَرَجَ الإمَامُ حَضَرَتِ المَلَائِكَةُ يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ”.[12]
  • يستحبّ قراءة سورة الكهف في هذا اليوم ورد في صحيح الأحاديث “عن أبي سعيدٍ قال  من قرأ سورةَ الكهفِ ليلةَ الجمعةِ ، أضاء له من النورِ ما بينه وبين البيتِ العتيقِ“.[13]
  • الإكثار من الصلاة على رسول الله والدعاء في يوم الجمعة لما ورد عن يوم الجمعة في ساعة الاستجابة، فقد قال صلّى الله عليه وسلّم “أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ذَكَرَ يَومَ الجُمُعَةِ، فَقالَ فيه سَاعَةٌ، لا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ، وَهو يُصَلِّي، يَسْأَلُ اللَّهَ شيئًا، إلَّا أَعْطَاهُ إيَّاهُ. زَادَ قُتَيْبَةُ في رِوَايَتِهِ وَأَشَارَ بيَدِهِ يُقَلِّلُهَا“.[14] كذلك روي في الحديث الضعيف أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال “من أفضلِ أيَّامِكم يومُ الجمعةِ، فيه خُلِق آدمُ، وفيه قُبِض، وفيه النَّفخةُ، وفيه الصَّعقةُ، فأكثِروا عليَّ من الصَّلاةِ فيه ، فإنَّ صلاتَكم معروضةٌ عليَّ . قالوا يا رسولَ اللهِ ! وكيف تُعرضُ صلاتُنا عليك وقد أَرِمتَ يعني بَلِيتَ قال إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ حرَّم على الأرضِ أن تأكلَ أجسادَ الأنبياءِ“.[15]
  • أن يقرأ المصلي فجر الجمعة سورتي الفجر والإنسان وذلك ما رواه عبد الله بن عباس رضي الله عنه “أنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَقْرَأُ في صَلَاةِ الفَجْرِ، يَومَ الجُمُعَةِ الم تَنْزِيلُ السَّجْدَةِ، وَهلْ أَتَى علَى الإنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ، وَأنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَقْرَأُ في صَلَاةِ الجُمُعَةِ سُورَةَ الجُمُعَةِ، وَالْمُنَافِقِينَ“.[16]

 فضل يوم الجمعة ابن باز

حديث الرسول عن يوم الجمعة

إنّ الخوض في تقديم حديث عن فضل يوم الجمعة وسننه يدفع إلى ذكر المزيد من حديث الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- عن يوم الجمعة فيما يأتي

  • عن أبي أمامة الباهلي -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال “اغتسلوا يومَ الجمعةِ ، فإنه من اغتسلَ يومَ الجمعةِ فله كفارةٌ ما بين الجمعةِ إلى الجمعةِ، وزيادة ثلاثةِ أيامٍ“.[17]
  • عن أبي قتادة الحارث بن ربعي -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال “الصلاةُ نِصْفُ النهارِ تُكْرَهُ إلا يومَ الجُمُعةِ، لأنَّ جهنمَ كلَّ يومٍ تُسْجَرُ إلا يومَ الجُمُعةِ“.[18]
  • كذلك روى أبو هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال “لا تطلعُ الشمسُ ولا تغربُ على يومٍ أفضلَ من يومِ الجمعةِ، وما من دابَّةٍ إلا وهي تفزعُ يومَ الجمعةِ؛ إلا هذيْنِ الثَّقليْنِ الجنُّ والإنسُ”.[19]
  • عن نافع مولى ابن عمر رضي الله عنه “أنَّ ابنَ عمرَ رأى رجلًا يصلِّي رَكعتينِ يومَ الجمعةِ في مقامِهِ فدفعَهُ وقالَ أتصلِّي الجمعةَ أربعًا وَكانَ عبدُ اللَّهِ يصلِّي يومَ الجمعةِ رَكعتينِ في بيتِهِ ويقولُ هَكذا فعلَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ”.[20]
  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال “لا تصوموا يومَ الجُمُعةِ ، إلا وقبلَه يومٌ ، أو بعدَه يومٌ“.[21]

 متى تكون صلاة الامام يوم الجمعة سرية

حديث جبريل عليه السلام عن يوم الجمعة

كذلك الخوض في تقديم حديث عن فضل يوم الجمعة وسننه يدفع إلى ذكر حديث جبريل عليه السلام عن يوم الجمعة، وهو ما رواه أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال “أتاني جبريلُ وفي يدِهِ مِرآةٌ بيضاءُ فيها نُكتةٌ سوداءُ فقلتُ ما هذه يا جبريلُ قال هذه الجمعةُ يعرضُها عليك ربُّك لتكون لك عيدًا ولأمتك من بعدِك قلتُ ما هذه النكتةُ السوداء فيها قال هي الساعةُ تقوم يومَ الجمعةِ وهو سيدُ الأيامِ عندنا ونحن ندعوهُ في الآخرةِ يومَ المزيدِ قلتُ فلمَ تدعونه يومَ المزيدِ قال إنَّ اللهَ تعالى إذا صيَّر أهلَ الجنةِ إلى الجنةِ أُخرِجوا إلى دارِ المزيدِ فيخرجون في كُثبانِ المِسكِ . . . إلى أن قال ثم يرجِعون إلى منازلِهم فتقولُ لهم أزواجُهم لقد خرجتُم مِن عندنا بصورةٍ ورجعتُم إلينا بغيرها فيقولون تجلَّى لنا الجبارُ عَزَّ وَجَلَّ فنظرْنا إلى ما جئنا به عليكم فهم يتقلَّبونَ في مسكِ الجنةِ ونعيمِها في كل سبعةِ أيامٍ يومًا وهو يومُ المَزيدِ“.[8]

 دعاء ساعة استجابة يوم الجمعة

كلام عن يوم الجمعة

إنّ يوم الجمعة هو أعظم الأيّام وأفضلها في شريعة الدين الإسلاميّ الحنيف، ففيه ساعة الإجابة التي لا ترد فيها دعوات المسلمين، وهو خير الأيّام التي طلعت عليها شمسٌ قط، لذا لا بدّ من تقديم بعض الكلمات التي تصف عظمة هذا اليوم فيما يأتي

  • يعظم شأن يوم الجمعة المبارك بنفحاته الإيمانية التي تروي ظمأ القلوب بنهرٍ من الخيرات والبركات، فتشحن الهمم الباهتة، وتنثر عبق الإيمان في أرجاء النفس والرّوح، أسأل الله العظيم في هذا اليوم المبارك أن يتقبّل منّا ومنكم صالح الأعمال، وأن يجعلنا ممّن تستجاب دعواتهم بفضلٍ منه ومنّة.
  • ميّز الخالق -سبحانه وتعالى- يوم الجمعة عن سائر الأيّام، فحُقّ لنا أن نميّزه بالطاعات والعبادات والأعمال التي تقرّبنا من الله عزّ وجلّ، نسأل الله العظيم أن يبلغنا في هذا اليوم المبارك ساعة الإجابة، وأن يجعلنا عنده من المقبولين والمغفورة ذنوبهم، برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • بارك الله لنا ولسائر أمّة الإسلام يوم الجمعة المبارك، فقد طاب لنا مع ساعات أن ندعو الخالق بالخير لمن نحبّ، اللهمّ في هذا اليوم المبارك نسألك بخير ما سألك به نبيّك محمّد صلّى الله عليه وسلّم “اللهم إني أسألك خير المسألة، وخير الدعاء، وخير النجاح، وخير العمل، وخير الثواب، وخير الحياة، وخير الممات، وثبتني، وثقل موازيني، وحقق إيماني، وارفع درجاتي، وتقبل صلاتي، واغفر خطيئتي، وأسألك الدرجات العلا من الجنة، اللهم إني أسألك فواتح الخير، وخواتمه، وجوامعه، وأوله، وظاهره، وباطنه،والدرجات العلا من الجنة آمين، اللهم إني أسألك خير ما آتي، وخير ما أفعل، وخير ما أعمل، وخير ما بطن، وخير ما ظهر، والدرجات العلا من الجنة آمين، اللهم إني أسألك أن ترفع ذكري، وتضع وزري، وتصلح أمري، وتطهر قلبي، وتحصن فرجي، وتنور قلبي، وتغفر لي ذنبي، وأسألك الدرجات العلا من الجنة آمين، اللهم إني أسألك أن تبارك في نفسي، وفي سمعي، وفي بصري، وفي روحي، وفي خلقي، وفي خلقي، وفي أهلي، وفي محياي، وفي مماتي، وفي عملي، فتقبل حسناتي، وأسألك الدرجات العلا من الجنة، آمين”.

 متى وقت قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

حديث عن فضل يوم الجمعة وسننه مقالٌ فيه تمّ التعريف بماهيّة يوم الجمعة وبيان مكانته العظيمة لدى الأمّة الإسلاميّة، كما قدّم المقال العديد من الأحاديث النبويّة الشريفة التي ذكرت فضائل هذا اليوم العظيم بالإضافة إلى سننه وآدابه كما بيّنها لنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم

السابق
كم مقدار المد
التالي
تم صنع اول آلة طبع حديدية للطباعة عام 1811م وكانت تعمل بقوة

اترك تعليقاً