دولي

تفاصيل محاولة الانقلاب في الأردن من الامير حمزة

الانقلاب في الأردن من الامير حمزة

تفاصيل محاولة الانقلاب في الأردن من الامير حمزة بن الحسين، فقد انتشرت العديد من الأخبار بوجود عمليات اعتقال طالت ولي العهد الأردني السابق الأمير حمزة بن الحسين و20 شخصية أخرى، وقد انتشر الخبر بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي بعدما قامت صحيفة واشنطن بوست بنشر هذا الخبر، لذا سنتعرف على تفاصيل محاولة الانقلاب في الأردن من الامير حمزة.

تفاصيل محاولة الانقلاب في الأردن من الامير حمزة

أكدت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن السلطات الأردنية قامت باعتقال ولي عهد الأردن الأمير حمزة بن الحسين، و20 شخصية أخرة مساء اليوم السبت الموافق 3/4/2021 بسبب تهديدهم لاستقرار الأردن.

حيث أكدت الصحيفة أنه تم وضع الأمير حمزة الابن الأكبر للملك الحسين الراحل وزوجته الملكة نور تحت الإقامة الجبرية في قصره في عمان، وسط تحقيق مستمر حول وجود مؤامرة مزعومة لإطاحة أخيه الأكبر غير الشقيق الملك عبدالله الثاني، وذلك حسب مسؤول استخباراتي رفيع المستوى في الشرق الأوسط مطلع على الأحداث.

وقد جاءت هذه الخطوة في أعقاب اكتشاف ما وصفه مسؤولين في القصر الملكي بوجود مؤامرة معقدة وبعيدة المدى، ضمت على الأقل أحد أفراد العائلة المالكة الأردنية وزعماء قبائل وأعضاء المؤسسة الأمنية في المملكة الأردنية الهاشمية، ومن المتوقع حدوث اعتقالات اضافية بسبب الحساسية الأمنية المحيطة بعملية إنفاذ القانون الجارية، حيث اكد مستشار أردني للقصر أن الإعتقالات كانت بسبب تهديد لإستقرار البلاد.

الجدير بالذكر أن الأمير حمزة شغل منصب ولي عهد الأردن لمدة أربعة سنوات قبل أن ينقل اللقب إلى الابن الأكبر للعاهل الحالي الأمير حسين، وأكد مسؤولين في المخابرات الأردنية أن ضباط الجيش الأردني أبلغوا حمزة باحتجازه، ووصلوه إلى منزله برفقة حراس حتى مع استمرار الإعتقالات الأخرى، وتم الإبلاغ عن الإعتقالات الواسعة عبر السوشيال ميديا.

فيما لم يتضح مدى قرب المتآمرين المزعومين من تنفيذ الخطة، أو ما الذي يخططون لفعله بالضبط، ووصف مسؤولون في المخابرات أن الخطة منظمة تنظيماً جيداً، وأن المتآمرين لديهم علاقات خارجية قوية رغم أنه لم يخض في التفاصيل.

تفاصيل اعتقال الأمير حمزة

نفت مصادر أردنية مطلعة أن يكون الأمير حمزة بن الحسين ولي عهد المملكة السابق قيد الإقامة المنزلية أو موقوفاً، حيث اكدت المصادر أنه لا صحة لما يتم تداوله على وسائل الإعلام المختلفة والإلكترونية، فما حدث أنه بعد متابعة أمنية حثيثة تم اعتقال المواطنين الأردنيين الشريف حسن بن زيد وابراهيم عوض الله وآخرين لأسباب أمنية، وأن التحقيق جاري معهم، كما تم اعتقال 4 من حرس الأمير حمزة، وجاء ذلك بعد اجتماع الأخير بعدد من شيوخ العشائر جنوب الأردن، فقد شغل باسم عوض الله منصب رئيس الديوان الملكي، وتولاه بين عامي 2007/2008 فيما الشريف حسن بن زيد عمل مديراً لمكتب الأمير علي بن الحسين.

السابق
حقيقة اعتقال الأمير حمزة بن الحسين في الأردن
التالي
من هو الامير حمزه بن الحسين وتفاصيل الانقلاب الذي يقوده

اترك تعليقاً